شهادة الله!

تَنْتابُك القشعريرةُ وتَذوق طعمَ الجلال عندما ترى الله العظيمَ يُدلي بشهادته في قضايا ينازعُه فيها منازِعون من خلقه!alt
وقد شهد الله في القرآن على ثلاث حقائق شكك فيها مشكِّكون: شهد لذاته بالوجود والأُلوهية ، ولِنبيه بالرسالة والصدق ، ولِما جاء به بالصحة والحق . وشهد في المقابل "على" كذب الطرف الآخر وزيفِ دعواه.
وقد يُدلي الله بشهادته من تلقاء ذاته العلية، وقد يَستشهده محمد صلى الله عليه وسلم، أو يُرشده هو - في لحظةٍ من اشتداد المناكرة بينه وبين قومه - إلى إشهاده.. ويبلغ المشهد ذروته عندما يَضم اللهُ لشهادته شهادةَ شهداءَ آخرين من خلقه ، أو يُدلي بشهادته في صيغة القسم الذي يفيد منتهى الجزم والتأكيد ، وهل تحتاج شهادة الله إلى ما يؤكد صدقها !؟

واستمتعوا في ما يلي بأمثلة من شهادة "الشهيد":

- شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ.
- لَكِنِ اللَّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنْزَلَ إِلَيْكَ أَنْزَلَهُ بِعِلْمِهِ ، وَالْمَلَائِكَةُ يَشْهَدُونَ ؛ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا.
- وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولًا وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا
- وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا!! قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ.
- قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادَةً ؟ قُلِ اللَّهُ شَهِيدٌ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ
- أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ ! قُلْ إِنِ افْتَرَيْتُهُ فَلَا تَمْلِكُونَ لِي مِنَ اللَّهِ شَيْئًا هُوَ أَعْلَمُ بِمَا تُفِيضُونَ فِيهِ كَفَى بِهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ.
- هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا: مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ.
- إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ ، وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ ، وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ
- وَيَسْتَنْبِئُونَكَ أَحَقٌّ هُوَ ؟ قُلْ إِي وَرَبِّي إِنَّهُ لَحَقٌّ
- فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ.

من صفحة محمد محمود الصديق

مفاهيم 1434

جديد المطويات

مهرجان حداء الصحراء

صفحة الجمعية على