سؤال في موضوع الذهب
سؤال:alt

أنا أبعث عمالا في رحلة للتنقيب عن الذهب وأتفق معهم على نصف ما يجدون من الذهب والنصف الأخر لي ما هو الحكم

الجواب أن هذه إجارة بالنسبة وهي مجهولة تدخل في باب الغرر عند مالك لأنه لا يعلم يحصل من ذلك
وهي جائزة عند الحنابلة
وذهب الحنابلة إلى الجواز، قياساً على المساقاة والمزارعة, فإنه يجوز دفع الأرض لمن يزرعها ويقوم عليها بجزء مشاع معلوم مما يخرج منها،
قال في التحفة وتقدم عن ابن سراج في فصل الإجارة أنه أجاز كراء السفينة بالجزء من ربحها إذا دعت إلى ضرورة قال : لأنه قد علم من مذهب مالك رحمه الله مراعاة المصلحة إذا كانت كلية حاجية ، وأيضا فإن ابن حنبل وجماعة من علماء السلف أجازوا الإجارة بالجزء في جميع الإجارات قياسا على القراض والمساقاة ،
ثم قال وبالجملة فهذه الفتوى اعتمدها غير واحد من المتأخرين ومحلها عندهم وعند ابن سراج إذا دعت الضرورة إلى ذلك ولم يجد في البلد من يعمل بالأجر المعلوم كما ترى ، وتقدم في فصل الإجارة أن مجاعلة الدلال من هذا القبيل وإلا فهي ممنوعة .

الأستاذ الفقيه محمد يسلم ولد محفوظ

مفاهيم 1434

جديد المطويات

مهرجان حداء الصحراء

صفحة الجمعية على