النسخة الثالثة من ملتقى تطوير الأداء المحظري

 

altنظم مركز تطوير المحاظر الشنقيطية التابع لفرع المستقبل بعرفات اليوم الخميس 23 مايو 2013 في مقره، النسخة الثالثة من ملتقي شيوخ وأساتذة المحاظر تحت عنوان : " المحظرة الشنقيطية بين عراقيل وسبل التطوير" بدأ الملتقى بقراءة لآيات من الذكر الحكيم، بعدها تناول الكلام رئيس مركز تطوير المحاظر الشنقيطية الأستاذ والشيخ القطب ولد أحمدو رحب بالحضور من أساتذة وشيوخ ونوه بأهمية هذا النوع من الملتقيات كونه يساعد ويساهم في إبراز وتوضيح البرامج والسبل المهمة لتطوير محاظرنا ، وعرج على أهمية الأخذ بالأمور التي تساعد في العملية التعليمية مثل علم النفس والتربية العامة وكذا التربية الخاصة.


بعدها تناول الكلام رئيس فرع المستقبل بعرفات سعدن ولد المصطفي فرحب بالكل وشكر القائمين على تنظيم هذا الملتقى التكويني الشهري الذي يعقد نهاية كل شهر مبينا أهمية altتكوين العنصر البشري ، حيث اعتبر أنه الأساس الأول لتطوير المؤسسات وبناء الأفراد ، وقال أن أساتذة المحاظر هم أشد حاجة للتكوين كونهم معلمين ومربون وقادة ، مستشهدا بقصة موسى وعصاه الواردة في القرآن الكريم ، وأيضا مجيئ جبريل عليه السلام بالوحي للنبي صل الله عليه وسلم وهو يتعبد في غار حراء، .
وختم كلامه بدعوة الجميع للمشاركة في تطوير العمل المحظري وأدائه علميا وتربويا واداريا ، وأن الجمعية مستعدة للتعاون مع الكل. .
ثم تواصلت فقرات الملتقي مركزت على الجانب الحواري بين الأساتذة والمشايخ كل يعرض أفكاره ويبدى آراءه و مقتراحاته ويسرد العوائق التي واجهته في محظرته ليرد الأستاذ والشيخ سيدي ولد محمد محمود رئيس مؤسسة تاج الوقار ونائب رئيس مركز تطوير المحاظر الشنقيطية علي تلك الإشكالات وتبيين حلولها.
وضمن فقرات الملتقي ألقي الشيخ والإمام الطيب ولد الشواف كلمة للحضور بادئ بالحديث الشريف" " خيركم من تعلم القرآن وعلمه" وتمحورت المداخلة حول ""رسالة شيخ المحظرة "" و تلخصت المداخلة في الرسائل التالية: 
الرسالة الأولى التي ينبغي أن يعتني بها شيخ المحظرة هي كونه قدوة يتأثر الناس به ، فشيخ المحظرة قدوة يمثل في مجتمعنا الإسلام والمذهب المالكي و الكثير من المعاني  السامية. ،لذلك فأول نقطة ينبغي لشيخ المحظرة أن يلتزم بها هي التميز في الأخلاق والعبادة فلا ينبغي أن يكون طلابه أحرص منه على قض البصر ولا يبتغي أن يلحظ فيه الطلاب عدم الصدق....
altالرسالة الثانية : ينبغي أن نحافظ علي هذا الكنز الذي من الله به علينا وهو القرأن الكريم والعلم ولا ندنه أن ندنسه بالأمور التي تنبغي. .
الرسالة الثالئة التي ينبغي لشيخ المحظرة أن يحافظ عليها هي الدعوة إلى الله تعالى فيدعو الناس لتعلم القرآن الكريم ويرغبهم في فهمه وقرائه وتدبره 
الرسالة الرابعة هي تعويد الطلاب على الأخلاق الطيبة .وتشجيعهم على التحلي بها.
الرسالة الخامسة هي التدرج : مستشهدا بأقوال وأحاديث مأثورة تدل على التدرج ك : " اكلفوا من الأعمال ما تطيقون" .
. وفي لقاء مع رئيس مركز تطوير المحاظر الشنقيطية الأستاذ الفطب ولد أحمدو على هامش هذا الملتقي قال فيه إن المركز يعني بإصلاح الطرق التعليمية لدي المحاظر حتى يتسنى للقائمين عليها تعليم كتاب الله عز وجل على أحسن وجه ، كما يهتم المركز بتكوين القائمين على المحاظر إداريا وتربويا

alt

مفاهيم 1434

جديد المطويات

مهرجان حداء الصحراء

صفحة الجمعية على